منتديات تـاجـنانـت

TAJNANET.YOO7.COM
 
الرئيسيةبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تـكـبـيـر العـيـد في ميزان القرآن و السنة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Muse

__


__
avatar

المدير العام للمنتدى


ذكر
عدد المساهمات : 261
شـُهرة العضو شـُهرة العضو : 440
نقـاط التمـيّـز نقـاط التمـيّـز : 44
التسجيل : 17/03/2010
أوسمة أوسمة :

مُساهمةموضوع: تـكـبـيـر العـيـد في ميزان القرآن و السنة   الإثنين 15 نوفمبر 2010, 6:54 pm


من السُنن الّتي يحرص عليها الشعب الجزائري التّكبير يوم الأضحى المبارك من حين الخروج إلى المُصلّى إلى حين انقضاء الصّلاة، وهذا التّكبير سُنَّة ثابتة عن النّبيّ، صلّى الله عليه وسلّم، سواء في عيد الفطر أو في عيد الأضحى المبارك، بل ثبت عن السّلف الصّالح، رضي الله عنهم، أنّهم يُخرجون للمُصلّى حتّى النساء اللواتي منحهنّ العذر من الصلاّة لهدف مشاركة النّاس في التّكبير. فعن أمّ عطيّة، رضي الله عنها، قالت: ''كُنّا نؤمَر أن نخرج يوم العيد، حتّى نخرج البِكْرَ من خدرها، حتّى نخرج الحُيّض، فيكنَّ خلف النّاس، فيكبّرن بتكبيرهم ويدعون بدعائهم، يرجون بركة ذلك اليوم وطهرته''، رواه البخاري ومسلم وأبو داود والنسائي.
والأصل أن يكون التّكبير جماعيًا، لأنّ الأمر به صدر للجماعة. ففي تكبير عيد الفطر، قال تعالى: ''وَلِتُكْمِلُوا العِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ''، البقرة .185 وفي تكبيرات عيد الأضحى المبارك، يقول الله تعالى: ''فَإِذَا قَضَيْتُمْ مَنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا اللهَ كـذِكركم آبَاءكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْرًا''، البقرة .200 وقال: ''وَاذْكُرُوا اللهَ فِي أَيّامٍ مَعْدُودَاتٍ، فَمَنْ تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلاَ إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَنْ تَأَخَّرَ فَلاَ إِثْمَ عَلَيْهِ لِمَنْ اتَّقَى''، البقرة .203 وقد فهم الصحابة، رضي الله عنهم، ذلك، فكانوا يُكبِّرون جماعيًا حتّى تكاد الأرض تهتز لتكبيراتهم. ففي صحيح البخاري، باب التّكبير أيّام مِنًى، وإذا غدا إلى عرفة: ''وكان عمرُ رضي الله عنه يُكبِّر في قُبّتهِ بمنًى فيسمعه أهلُ المسجد فيُكبّرون ويُكبّر أهل الأسواق حتى ترتج مِنًى تكبيرًا. وكان ابن عمر يُكبّر بمِنًى تلك الأيّام وخلف الصّلوات وعلى فراشه وفي فسطاطه ومجلسه وممشاه تلك الأيّام جميعًا، وكانت ميمونة تُكبّر يومَ النّحر، وكانت النساءُ يُكبِّرن خلف أبان بن عثمان وعمر بن عبد العزيز ليالي التّشريق مع الرِّجال في المسجد. وفي صحيح البخاري أيضًا، باب فضل العمل في أيّام التّشريق: ''وكان ابن عمر وأبو هريرة يخرجان إلى السُّوق في أيّام العشر يُكبّران ويُكبّر النّاس بتكبيرهما''. فهذا سيّدنا عمر، رضي الله عنه، يُكبٍّر فيُكبِّر أهل المسجد بتكبيره ويُكبّر أهل الأسواق حتّى ترتج منًى بالتّكبير. وهذه السيّدة ميمونة، رضي الله عنها، والنساء يُكبّرن مع الرجال في المسجد. وهذا يدلُّك على فساد هذه البدعة الّتي ابتدعها بعض المتمسلفة، فهم يُضلّلون ويُبدّعون التّكبير الجماعي ويحثّون النّاس على الذكر الفردي، أي أن يُكبّر كلّ واحد فرارًا بزعمهم من الذكر الجماعي. ولكم أن تتصوّروا الفوضى الّتي تحدثها هذه الفتوى في بيوت الله تعالى كما شاهدنا وسمعنا، وكم شاهدنا في بعض الأعياد آلاف المُصلّين كلّ يكبّر لنفسه رافعًا صوته في غير نسق وكانت فوضى عارمة طار لها إبليس فرحًا، على خلاف عادة الشعب الجزائري الّذي ورث التّكبير الجماعي بلسان واحد ونسق واحد وشعور واحد، فتجد آلاف الحناجر تلهج بذِكر الله تعالى على قلب رجل واحد، وهذا هو السُنّة، والعمل على إبطال التّكبير الجماعي صبيحة العيد هو مسارعة لإبطال سُنّة وإحلال الفوضى محلّها، والواجب تنزيه بيوت الله عن الفوضى. إنّي لأعجب كيف يذكر الأنصار في الملاعب أهازيجهم بصوت واحد في نظام تام يأخذ بالألباب ويأسر العقول، بينما يُقال لرواد بيوت الله لِيُكّبّر كلّ واحد كما يشاء كيفما شاء بأيّ عبارة شاء، فتكون فوضى لها بداية وليس لها نهاية، بل يُقال لهذه الأمّة المتمسّكة بسُنّة صحيحة ما هم إلاّ جماعة من المبتدعة، والحقيقة أنّها سُنّة يأبى النّاس لها الموت. وإنّها لحسنة عظيمة





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

* [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ** [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ** [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] *
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
N0UN0U0

._.


._.
avatar

ذكر


عدد المساهمات : 505
شـُهرة العضو شـُهرة العضو : 784
نقـاط التمـيّـز نقـاط التمـيّـز : 59
التسجيل : 17/03/2010
الإقامة الإقامة : تـــ نـانـت ـــاج
أوسمة أوسمة :

مُساهمةموضوع: رد: تـكـبـيـر العـيـد في ميزان القرآن و السنة   الثلاثاء 16 نوفمبر 2010, 11:45 am

صحا عيدك أدمن .. نشاالله نشوفوك كثر العام الجاي rir

جزاك الله خيرا على الموضوع القيم





" هناك نوعان من الناس : أناس سعيدون ، و أناس يتذمرون من عملهم " .. نـونـو



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



* [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ** [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ** [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] *

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AzNeK tadj



avatar

مشرفة الموسوعة الثقافية


انثى
عدد المساهمات : 98
شـُهرة العضو شـُهرة العضو : 126
نقـاط التمـيّـز نقـاط التمـيّـز : 15
التسجيل : 29/10/2010
الإقامة الإقامة : ♥ Je vis dans la ville de l'amour et la paix ♥TADJ♥de la vie et l'islam
أوسمة أوسمة :

مُساهمةموضوع: رد: تـكـبـيـر العـيـد في ميزان القرآن و السنة   الثلاثاء 16 نوفمبر 2010, 1:51 pm

باركـ اللهـ فيكـ ..
وجعلهـ في ميزان حسناتكـ ..
صحا عيدكــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الجزائر


avatar

مشرفـة عامـة


انثى
عدد المساهمات : 508
شـُهرة العضو شـُهرة العضو : 716
نقـاط التمـيّـز نقـاط التمـيّـز : 86
التسجيل : 15/07/2010
الإقامة الإقامة : تاجنانت
أوسمة أوسمة :

مُساهمةموضوع: رد: تـكـبـيـر العـيـد في ميزان القرآن و السنة   الثلاثاء 16 نوفمبر 2010, 4:18 pm

باركـ اللهـ فيكـ ..
صح عيدكم




[centre]





* [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ** [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ** [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] *


[centre]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تـكـبـيـر العـيـد في ميزان القرآن و السنة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تـاجـنانـت :: ˚ஐ˚{ ♥ إســلامـيــات ♥}˚ஐ˚ :: المنتدى الشرعي العام-
انتقل الى: